الدبيبة: لا أحد فوق السلطات الرقابية

الدبيبة: لا أحد فوق السلطات الرقابية

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، ضرورة الانصياع للأجهزة الرقابية قائلا إنه أمر لا مفر منه من قبل الجميع، “ولا أحد فوق السلطات الرقابية”.

وتعهد الدبيبة خلال زيارته لهيئة الرقابة ولقائه برئيسها سليمان الشنطي، بفتح جميع الأبواب للسلطات الرقابية بالتفتيش والتحقيق، مردفا: “هناك بعض مسؤولي الدولة في السابق لم يمتثلوا للسلطات الرقابية، ونؤكد أننا لن نسمح بذلك بعد الآن”.

وتابع أنه سيجري تعميم منشور على جميع الجهات الحكومية بوجوب التعاون مع السلطات الرقابية، مشددا على أن فرض سلطة الميليشيات لن “نسمح باستمرارها، ويجب العمل في إطار التعاون مع جميع الجهات الرسمية والمدنية”.

وشدد على أن احترام الاجسام السيادية واجب على جميع المسؤولين، و”أنا أول من يمتثل لها في حالة طلب مني الحضور إليها”.

وزاد أنه لا يمكن لأي مسؤول التطاول أو عدم احترام الأجسام السيادية الرقابية، “لأنها جسم رقابي يجب أن يخضع له الجميع، وتحت مظلة القانون”.

وأردف رئيس الحكومة أن المعركة الدولية على ليبيا أكبر مما هو متوقع، وأن الأطماع الدولية موجودة ومستمرة، مؤكدا: “نحن متواصلون مع الجميع، ولن أسمح بقتل ليبي لأخيه الليبي”.

وقال الدبيبة إن الشعب يعاني الآن، “وقد وصل الحال ببعض المواطنين إلى عدم القدرة على شراء الدواء” مشيرا إلى أن لهيئة الرقابة الإدارية حق التحقيق في جميع الملفات، وخصوصا ملف نقص الدواء.