22 منظمة ليبية تعرب عن قلقها من انتشار ظاهرة عمالة الأطفال في البلاد

22 منظمة ليبية تعرب عن قلقها من انتشار ظاهرة عمالة الأطفال في البلاد

أعربت 22 منظمة غير حكومية ليبية عن قلقها من انتشار ظاهرة عمالة الأطفال في ليبيا بسبب الصراعات المسلحة التي أدت إلى نزوح مئات الآلاف من المدنيين من مناطقهم وتعطل الدراسة وتفاقم الأزمة الاقتصادية والمالية.

ودعت هذه المنظمات في بيان مشترك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، الجهات المسؤولة بالجولة الليبية إلى اعتبار مصلحة الطفل الفضلى فوق كل الاعتبارات وتوفير البيئة والحماية المناسبتين لعدم تأثر الأطفال بنتائج النزاع المسلح في ليبيا، بما ذلك حمايته من آثار انتشار فيروس كورونا وعدم حرمانهم من حقوقهم الأساسية منها الصحة والتعليم والغذاء.

وطالبت منظمة التضامن لحقوق الإنسان من جهتها، السلطات الليبية ببذل المزيد من الجهود لحماية حقوق الأطفال في ليبيا، وإنهاء ظاهرة السجن التعسفي للأطفال في سجون معيتيقة ولجديده بطرابلس والكراريم بمصراتة والكويفية ببنغازي وغيرها من السجون ومراكز احتجاز المهاجرين واللاجئين.