أكار: أنشطة تركيا في ليبيا شفافة وشرعية وتلتزم بالقانون الدولي

أكار: أنشطة تركيا في ليبيا شفافة وشرعية وتلتزم بالقانون الدولي

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن الأنشطة التي قامت بها تركيا في ليبيا واضحة جدا من حيث القانون الدولي والشفافية والشرعية، وهي ليس لديها ما تخفيه وستواصل دعم الأشقاء الليبيين وفق تعبيره.

وأضاف أكار في لقاء له مع رئيس أركان الجيش الليبي الفريق أول محمد الحداد وآمر منطقة طرابلس العسكرية عبدالباسط مروان، أن هناك مخاطر تهدد بيئة السلام الحالية في ليبيا، مشيرا إلى عملية إيريني الأوروبية التي تستهدف نشاط الحكومة الشرعية دون الأخذ بعين الاعتبار نشاط حفتر الانقلابي حسب قوله.

وقال أكار إن تركيا ستواصل القيام بما يجب القيام به من أجل وحدة وسلامة وأمن ليبيا، مذكرا بأنهم أتوا إلى ليبيا بدعوة من الحكومة الشرعية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة وفي نطاق الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين.

وأشار وزير الدفاع التركي إلى الانتهاكات التي قامت مليشيات حفتر على الأبرياء في ليبيا منها قصف الكلية العسكرية بطرابلس وقتل الطفل ودفن المئات في المقابر الجماعية في ترهونة، وقال إنه يجب على الجميع أن يتذكر ما فعله حفتر ولا ينسى هذه التجاوزات، وإن تركيا ستفعل ما في وسعها للتخفيف من معاناة المواطنين.

وقال أكار: “لدينا الكثير من الإخوة الليبيين الذين فقدوا أطرافهم واستشهدوا بسبب المتفجرات والألغام التي زرعتها مليشيات حفتر، وبعضهم يخضع للعلاج في ليبيا والبعض الآخر في تركيا، وأكد أن تركيا ستدعم الليبيين في قضيتهم العادلة التي قاتلوا من أجلها وضحوا بأنفسهم للوصول إلى ما هم عليه اليوم.