اللافي من الجزائر: التجربة الجزائرية في المصالحة الوطنية أقرب إلى ليبيا

اللافي من الجزائر: التجربة الجزائرية في المصالحة الوطنية أقرب إلى ليبيا

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي إن اللقاء مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون كان إيجابيا، وأضاف أن زيارة الجزائر كانت للتشاور حول الأمن و الاستقرار في ليبيا.

وأكد اللافي في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية أن تبون أكد لهم دعم الجزائر لاستقرار ليبيا، ودعم الحوار بين الفرقاء السياسيين من أجل تحقيق الأمن وإنجاح ملف المصالحة الوطنية.

وأوضح اللافي أن معالجة الجزائر لملف المصالحة الوطنية ونجاحها في المجال، وباعتبار أن الجزائر قريبة من ليبيا في الجانب الاجتماعي، فإن التجربة الجزائرية أقرب إلى ليبيا لنجاح المصالحة وفق تعبيره.

وفي رده على سؤال حول مؤتمر برلين 2، أكد اللافي أن كل المؤتمر سيقيم ما تم إنجازه في المرحلة الأولى، وأشار إلى أنهم حريصون جدا على نجاح برلين 2 لأن نتائجه ستكون مهمة للتحضير للانتخابات.

وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية بين الجزائر وليبيا، قال نائب رئيس المجلس الرئاسي إن المسار الاقتصادي مهم، وإن فتح المعبر الحدودي الدبداب يسهل كثيرا مرور البضائع والسلع والخدمات بشكل انسيابي.