الرئاسي والوفد التركي نحو توحيد الجهود الإقليمية

الرئاسي والوفد التركي نحو توحيد الجهود الإقليمية

دارت مشاورات بين المجلس الرئاسي والوفد التركي رفيع المستوى تصب في مسار توحيد الجهود الإقليمية نحو استقرار ليبيا.

وفصّل المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي أن الأخير تباحث مع الوفد التركي الموضوعات المتعلقة بمؤتمر برلين ودعم المسار السياسي، وتوحيد الجهود الإقليمية من أجل توافق دولي يدعم استقرار ليبيا وأمنها ووحدتها.

من جانبه أكد الوفد التركي استمرار التعاون في مجالات تدريب المؤسسات الأمنية والشرطية، وإزالة الألغام، إلى جانب التعاون في ملفات الحد من الهجرة غير الشرعية، ومكافحة الجريمة المنظمة.

ونقل وزير الخارجية التركي الذي يرأس وفد بلاده لطرابلس، إلى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي تأكيد رئيس تركيا رجب طيب دعم بلاده لاستقرار ووحدة ليبيا.

كما أكد المنفي خلال اللقاء عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، مشيراً إلى أهمية تعزيز فرص التعاون وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وجرى خلال اللقاء متابعة مخرجات ونتائج اللقاءات السابقة بدءاً من زيارة رئيس المجلس الرئاسي إلى تركيا في مارس الماضي، وما تلاها من زيارات بين البلدين.

وحضر اللقاء كل من وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، ووزير الداخلية خالد مازن.

وضم الوفد التركي وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو ووزير الدفاع خلوصي أكار ووزير الداخلية سليمان صويلو ورئيس هيئة الأركان يشار غولر ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان ورئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية فخر الدين ألطون والمتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن.