الغويل: ليبيا بحاجة إلى تعديل هيكل الضرائب وزيادة النفقات الاستثمارية

الغويل: ليبيا بحاجة إلى تعديل هيكل الضرائب وزيادة النفقات الاستثمارية

قال وزير الدولة للشؤون الاقتصادية سلامة الغويل، إن ليبيا بحاجة إلى تعديل هيكل الضرائب والنظام الضريبي حتى يتحقق التمويل اللازم للميزانية لأن أكثر من نصفها استهلاكي أو نفقات استهلاكية.

وشدد الغويل في مقابلة مع مجلة “فورميكي” الإيطالية، على زيادة النفقات الاستثمارية وخفض النفقات الاستهلاكية التي تمثل أكثر من 70%، وقال إن هناك مشكلة حقيقة في تمويل الميزانية وهي تحتاج إلى إعادة هيكلة وتحتاج إلى تشريع ضريبي جديد حتى يتحقق الإيراد الأمثل وحتى يكون هناك استقرار في بنود عديدة.

وأضاف الغويل أن هناك مشكلات في آلية وحوكمة انتقال الأموال من وإلى المؤسسة الليبية للاستثمار، التي تحاول رفع العقوبات حتى تحقق الأرباح في المستقبل وتضمن حقوق الأجيال الحالية والقادمة، قائلا إن ليبيا بحاجة إلى دفعة استثمارية في هذا الصندوق ودفعة استثمارية في الاستثمارات الداخلية أيضا.

وأشار وزير الدولة للشؤون الاقتصادية إلى أن الانقسام السياسي في الفترة السابقة تسبب في انقسام في السياسة النقدية التي يمثلها مصرف ليبيا المركزي وهذا أثر بدوره على المؤشرات الاقتصادية وخاصة مؤشر الارتفاع العام في الأسعار.

وشدد الغويل على أهمية وجود خطة متكاملة حول دور البنوك في ليبيا لإنشاء القاعدة الاستثمارية القادمة، نظرا لأهميتها في تمويل المؤسسات الاستثمارية والمشروعات الصغرى وغيرها، وقال إنها عامل مهم حتى تعود حالة الاستقرار النقدي.

وأكد الغويل أن البنوك الليبية مرت بالعديد من المشكلات منها السيولة والارتفاع العام في الأسعار وأيضا مشكلة انقسام الإدارة والفساد المالي والإداري وهو ما أشار إليه تقرير ديوان المحاسبة والتقارير الدولية وفق قوله.