الكوني يكشف إجراءات رئاسية جديدة لتأمين الجنوب

الكوني يكشف إجراءات رئاسية جديدة لتأمين الجنوب

كشف عضو المجلس الرئاسي القائد الأعلى للجيش الليبي، “موسى الكوني”، عن تسمية معاون حرس الحدود للعمل من الجنوب ضمن جملة من القرارات والإجراءت لتأمين المنطقة.

كما أفاد الكوني خلال لقائه بوفد أوروبي في العاصمة طرابلس، بتكليف معاون لقوة مكافحة الإرهاب في الجنوب، إضافة إلى زيارات لعدد من دول الجوار لدراسة قضايا الأمن والتعاون معها في تأمين الحدود المشتركة.

وضم الوفد الأوروبي قائد البعثات المدنية للاتحاد الأوربي فرانسيسكو استبيان بيريز، إلى جانب حضور سفير الاتحاد الأوربي لدى ليبيا خوسيه سابادي، ورئيسة بعثة الاتحاد الأوربي للمساعدة في الإدارة المتكاملة للحدود في ليبيا (يورام) نتاليا سيا.

وقال الكوني في لقائه بالوفد الأوروبي إن المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي قرر عقب تفجير سبها تشكيل لجنة أمنية برئاسة وزير الداخلية للتحقيق في الحادثة وملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

وأفاد الكوني أنه سيعقد في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء اجتماع مع عدد من القادة العسكريين الليبيين لدراسة الوضع الأمني على الحدود الليبية وإجراءات ومتطلبات تعزيز ودعم القوات العسكرية والأمنية في المناطق الحدودية.

وأضاف الكوني أن السيطرة الأمنية على الحدود الليبية ممكنة جداً في حالة الحصول على المساعدة والدعم الدولي والأوروبي خاصةً في المجالات اللوجستية والتقنية.

من جهته أبلغ قائد البعثات المدنية للاتحاد الأوربي، عضو المجلس الرئاسي، أن زيارته والوفد المرافق له إلى طرابلس تأتي في اطار تعزيز التعاون المشترك بين ليبيا والاتحاد الاوروبي خاصة فيما يتعلق بأمن وإدارة الحدود وإنفاذ القانون والعدالة الجنائية والعمل على دعم وقف اطلاق النار واستمرار الهدنة.

وأوضح رئيس البعثات الأوروبية أن الزيارة في سياق التباحث في آليات الدعم التي ستوفرها لليبيا برامج الاتحاد الأوربي خاصة في مناطق الجنوب، إذ تتمركز “شراذم إرهابية من داعش أو من تنظيم القاعدة”، وفق ما أورد المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.

وتابع رئيس البعثات أن الزيارة أيضا غرضها النظر فيما تتعرض له الحدود الجنوبية من تدفق لموجات الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب المختلفة.
وأوضح الوفد الاوربي بأن سيبحث ايضا المساعدة الاوروبية لحرس السواحل الليبية لدعم سيطرة ليبيا على حدودها البحرية وفق إستراتيجية أورو متوسطية متكاملة.

وشدد المسؤول الأوروبي على أن الاتحاد الأوربي ممتن لاعتماد ليبيا الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الارهاب، مشيرا إلى أن مكافحة الارهاب وإدارة الحدود لهما اهمية كبيرة بالنسبة للاتحاد.