بن شرادة: في وجود لجان مشكلة من المجلسين لقاء عقيلة والمشري لن يضيف شيئا

بن شرادة: في وجود لجان مشكلة من المجلسين لقاء عقيلة والمشري لن يضيف شيئا

قال عضو لجنة المناصب السيادية بالمجلس الأعلى للدولة سعد بن شرادة، إن رئيس المجلس خالد المشري ورئيس النواب عقيلة صالح لم يلتقيا في المغرب، مضيفا أنه حتى لو تقابلا فلن يضيفا شيئا مع وجود لجان مشكلة للنظر في ملف المناصب السيادية.

وأضاف بن شرادة في تصريحات لليبيا الأحرار أنهم ينتظرون إحاطة رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري الثلاثاء القادم حول زيارة المغرب، مشيرا إلى أن المجلس صوت بالموافقة على مخرجات بوزنيقة وانتظر مجلس النواب أكثر من 3 أشهر حتى يعقد جلسة للتصويت على هذه المخرجات لكنهم تفاجؤوا بتشكيل عقيلة صالح لجنة بمعزل عن المجلس الأعلى للدولة وقد باشرت عملها في وضع المعايير واستقبال الملفات منفردة.

وأكد بن شرادة أن ذلك مخالف للاتفاق السياسي الذي ينص على تشكيل لجنة من المجلسين معا للنظر في المناصب السيادية، مضيفا أن لجنة النواب تواصلت فيما بعد مع لجنة الأعلى للدولة لإرسال الأسماء التي وقع عليها الاختيار من 1040 والتي لم يشارك الأعلى للدولة فيها لكه قبل بها وحاول تصويب بعض الأخطاء وفق تعبيره.

وأشار بن شرادة إلى أنهم طالبوا بشرطين اثنين واحد يتعلق بالخبرة والآخر يشدد على ضرورة عرض أسماء المناصب السيادية على النائب العام لاستبعاد من صدر في حقه حكم مخل بوظيفته، وقد وافقت لجنة مجلس النواب على ذلك، وقال إنه لم يبق سوى خلاف أخير حول الكلمة الأخيرة في بعض المناصب منها ما يعود للأعلى للدولة ومنها ما يعود لمجلس النواب، متوقعا الانتهاء منها في غضون 10 أيام وإتمام العمل بأسرع وقت ممكن قبل عرضه للتصويت في جلسة عامة.