الدبيبة: الشباب الشجعان مشروع حقيقي لتحديث الجيش

الدبيبة: الشباب الشجعان مشروع حقيقي لتحديث الجيش

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إنهم ينظرون إلى الشباب الشجعان الذين يريدون استكمال مسيرتهم في الدفاع عن الوطن كمشروع حقيقي لتحديث الجيش الليبي.

وتابع الدبيبة في كلمة بمناسبة تخريج دفعة في كلية مصراتة العسكرية، أن مشروع الشباب يضخ دماء جديدة في الجيش من خلال دمجهم واستيعابهم وتدريبهم وتهيئتهم بشكل احترافي ليتولوا فيما بعد قيادة جيشهم الوطني والاستمرار في الدفاع عن شعبهم ووطنهم.

وأكد الدبيبة تطلعه لرؤية الخريجين في مناصب قيادية بالجيش الليبي في أقرب وقت ممكن، و”هذا الأمر ليس بالمستحيل فبالجد والاجتهاد والاستمرار في استثمار الفرص في الحصول على الدورات والتأهيل المطلوب ستكونون بعون الله قادة جيش هذه الأمة لصناعة الاستقرار والتنمية المنشودة”، كما جاء في كلمة رئيس الحكومة.

وحضر مراسم تخريج الدفعة 51 لطلبة الكلية العسكرية والدفعة الثالثة للطلبة الجامعيين الدارسين بكلية الدفاع الجوي بمدينة مصراتة عضو المجلس الرئاسي القائد الأعلى للجيش الليبي السيد عبدالله اللافي.

كما تضمن الاحتفال رئيس الأركان العامة الفريق أول محمد الحداد ورؤساء الأركان النوعية، وأمراء المناطق العسكرية، وزراء المواصلات، الحكم المحلي، ووزير الدولة للاتصال والشؤون السياسية.

وهنأ الدبيبة في مستهل كلمته الضباط وضباط الصف من خريجي الدفعة، متمنيا لهم التوفيق في أداء الأمانة والمهام التي سيوكلون إليها.