اتفاق ليبي-فرنسي على تفعيل الاتفاقيات القديمة

اتفاق ليبي-فرنسي على تفعيل الاتفاقيات القديمة

أكد وزير الصحة علي الزناتي أن هناك توافقا بين ليبيا وفرنسا على تفعيل الاتفاقيات القديمة المبرمة مع الجانب الفرنسي منذ 2007، والتعاون معه في مجال جراحة المخ والأعصاب وعلاج الأورام.

وأضاف الزناتي في تصريحات لإذاعة مونت كارلو الدولية على هامش زيارته إلى باريس مؤخرا، أنه تم الاتفاق على تبادل الخبرات بين البلدين وبحث فرص الاستثمار في المجال الطبي والتدريب بين الفرق الطبية والطبية المساعدة، مشيرا إلى أن استقرار الأوضاع في ليبيا يشجع على تفعيل الاتفاقيات.

وأوضح وزير الصحة أن وزارته نقّحت خطة “توطين العلاج” التي لم يتسن لليبيا تنفيذها سابقاً، وذلك من أجل الخروج من دائرة علاج المواطن الليبي على نفقة الدولة في الخارج، وتوفير العلاج الملائم داخل الأراضي الليبية عبر آلية تبادل الخبرات بين الأطباء الليبيين ونظرائهم الأوروبيين.

وأكد الزناتي أن ليبيا نجحت في التعامل مع جائحة كورونا وفق تعبيره، وقال إن البلاد كانت أقل ضررا من حيث عدد الإصابات وعدد الوفيات مقارنة مع دول أخرى، مشيرا إلى أن هناك إقبالا ضعيفا على التطعيم، وتوجه بالشكر إلى الأطقم الطبية والطبية المساعدة على كل ما قدموه لمكافحة الوباء.

وقال وزير الصحة إنه يقف مع الأطقم الطبية والطبية المساعدة في تظاهرهم والمطالبة برفع رواتبهم، وأوضح أن القرار رقم 885 لسنة 2019 القاضي برفع مرتبات العاملين بالمهن الطبية والطبية المساعدة بالمرافق الصحية لم يفعّل وهو يحتاج إلى أموال وفق تعبيره، مؤكدا أنهم يسعون لتفعيله عبر الضغط على الجهات التشريعية والتنفيذية.