منظمة السلام العالمي: رغبة أمريكية لتصحيح الاضطراب بليبيا

منظمة السلام العالمي: رغبة أمريكية لتصحيح الاضطراب بليبيا

قالت منظمة السلام العالمي إن هناك مؤشرات على ميل الولايات المتحدة الأمريكية لتصحيح الاضطرابات عقب عام 2011.

واستشهدت المنظمة في تقرير حديث لها على موقعها الرسمي بتوسيع مهام سفير الولايات المتحدة ريتشارد نورلاند ووصفته بالأمر المشجع نحو توفير مزيد من الدعم لضمان انتهاء الفترة الانتقالية سلميا باستخدام التدخل الدبلوماسي وليس العسكري.

وذكر التقرير أن تصرفات الأمم المتحدة التي تعكس ما يريده الليبيون فعلا لبلدهم، مثل إدراج الأصوات في الفئات المهمشة وتخليص المنطقة من القوات الأجنبية، توفر خطة مفيدة للولايات المتحدة للمساعدة في تحقيقها.

وأشارت المنظمة إلى أنه لا يمكن تجاهل الانقسام “داخل الحزب الانتقالي الجديد المكون من سياسيين منقسمين سابقا”، وفق تعبيرها، مؤكدة أنه يجب ترك مصير ليبيا في أيدي الليبيين.

ورجح التقرير أن الدعم المقدم من الأمم المتحدة والولايات المتحدة سيسهل حماية حقوق الإنسان ومحاسبة السياسيين.