بوجليدة: غيرنا نظام بيع الدقيق لتوفير الكميات وتخفيض الأسعار

بوجليدة: غيرنا نظام بيع الدقيق لتوفير الكميات وتخفيض الأسعار

أعلن مدير إدارة التسويق بشركة المطاحن والأعلاف محمد بوجليدة، تحولهم من نظام بيع الدقيق عن طريق الوكلاء إلى نظام الشريحة، وذلك من أجل ضمان الكميات المطلوبة وتخفيض الأسعار إلى أدنى حد ممكن.

وقال بوجليدة للأحرار، إن نظام الشريحة الجديد قسم الأسعار إلى 3 أصناف:
سعر الجملة وجملة الجملة والقطاع، لتنخفض بذلك أسعار الدقيق للكميات التي تفوق 250 طنا إلى 170 دينارا للطن الواحد، ويصبح سعر الكميات ما دون 250 طنا ب 175 دينارا، وحدد ثمن الكميات من طن واحد إلى 100 طن ب 178 دينارا وهو سعر البيع بالتفصيل.

وأضاف بوجليدة أن الأسعار بنظام الوكلاء القديم كانت تتراوح بين 175 دينارا من الوكيل و178 ثمن البيع لأصحاب المخابز، فيما تصل أسعار التفصيل بنفس النظام إلى 190 دينارا للطن الواحد.

وأفاد بوجليدة من جهة بتوفر 60 ألف طن من دقيق القمح، وبأن كل المصانع تشتغل في زليتن وصرمان والسواني وعين زارة الفرناج، مؤكدا أن الكميات المتوفرة تكفي لفترة من 6 إلى 9 أشهر قادمة.

وفيما يتعلق بالقمح الصلب أوضح بوجليدة، أن قرارا سيصدر غدا بتخفيض سعر السميد من 65 دينارا لـ 25 كلغ إلى 40 دينارا لنفس العبوة، وتخفيض سعر “ستيكة” المقرونة من 25 دينارا إلى 20 دينارا، وسعر الكسكسي من 40 دينار للستيكة إلى 25 دينارا، مشددا على أنهم خفضوا هامش الربح إلى الحد الأدنى الممكن، بحسب قوله.