المنفي والسفير الأمريكي يبحثان إخراج المرتزقة

المنفي والسفير الأمريكي يبحثان إخراج المرتزقة

بحث رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي والسفير الأمريكي ريتشارد نورلاند ملف المرتزقة وإخراج المقاتلين الأجانب.

وأفاد نورلاند في تغريدات له أنه ناقش في تونس مع المنفي مجموعة كاملة من القضايا بما في ذلك توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية والمؤسسات الأخرى، والمصالحة، والانتخابات في ديسمبر.

وتناول السفير الأمريكي ورئيس الرئاسي تحسين الظروف الأمنية في الجنوب للتعامل بشكل أفضل مع قضايا مثل الاتجار بالبشر ووجود المرتزقة.

وتتزامن زيارة المنفي إلى تونس مع استعراض عسكري دعاه إليه خليفة حفتر في بنينا إلى جانب رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، ولم يستجب أي منهما إلى دعوة آمر المليشيات.

هذا وجدد نورلاند في 27 من مايو الجاري التزام الولايات المتحدة بمساعدة ليبيا على التعافي من جائحة كورونا، وأوضحت في منشور للسفارة الأمريكية أن هذا الالتزام سواء من خلال مساهمات الشركات الأمريكية في قطاع الرعاية الصحية في ليبيا أو من خلال مساهمات الولايات المتحدة في مبادرة كوفاكس.