المنقوش وبوقادوم يتفقان على إعادة فتح معبر الدبداب-غدامس الحدودي

المنقوش وبوقادوم يتفقان على إعادة فتح معبر الدبداب-غدامس الحدودي

اتفقت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش ونظيرها الجزائري صبري بوقادوم، على إعادة فتح معبر الدبداب-غدامس الحدودي بين البلدين.

وقالت المنقوش خلال لقائها وزير الخارجية الجزائرية صبري بوقادوم على هامش زيارة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة للجزائر، إن الأخير وافق على فتح مكتب الدبداب الذي يعد من الأماكن الحيوية بين الجزائر وليبيا، ووعد أيضا بفتح مكتب آخر قريبا لتسهيل سبل التعاون بين البلدين، مشيدة بهذا التعاون وهذه السلاسة في الاستجابة لطلبات ليبيا في هذه المرحلة، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وأكدت المنقوش في السياق نفسه، أن تعزيز سبل التعاون الثنائي بين ليبيا والجزائر، يحتاج مضاعفة الجهود وبذل المزيد من العناية والاهتمام بالبعد التنموي في علاقاتهما ومعالجة كل العراقيل التي تحول دون تحقيق تعاون اقتصادي أو تبادل تجاري فعال.

من جهته قال الوزير الجزائري خلال القاء نفسه، إن لقاءه وزيرة الخارجية الليبية تناول مجموعة من الإجراءات الكفيلة بتذليل العقبات أمام المتعاملين الاقتصاديين من الجانبين، وتنمية المبادلات التجارية والاقتصادية بما في ذلك التسريع في فتح معبر الدبداب-غدامس.

وعبر وزيرا خارجية البلدين عن روح التضامن والتعاون بين بلديهما، وتعزيز سبل التعاون في جميع المجالات الاقتصادية، وتوحيد الرؤى السياسية في المسائل الدولية، بما في ذلك إنجاح خارطة الطريق في ليبيا وإرساء المصالحة الوطنية وتوحيد المؤسسات السيادية، والوصول إلى انتخابات ديسمبر المرتقبة.

وكانت الزيارة الرسمية التي يجريها رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة للجزائر، قد شهدت لقاءات ثنائية جمعت أعضاء من الحكومتين، في مجالات الأمن والعمل والضمان الاجتماعي والنقل والأشغال العمومية والصحة والمالية والطاقة.