تي آر تي الإنجليزية: هل يمكن لاستعراض عسكري أن يساعد حفتر في الحفاظ على مكانته؟

تي آر تي الإنجليزية: هل يمكن لاستعراض عسكري أن يساعد حفتر في الحفاظ على مكانته؟

نقلت قناة “تي آر تي” الانجليزية عن خبراء إقليميين قولهم إن خليفة حفتر يقوم بمحاولات يائسة لإطالة أمد وجوده في البلاد.

وقالت القناة في مقال تحليلي لها بعنوان “هل يمكن لاستعراض عسكري أن يساعد حفتر في الحفاظ على مكانته؟”، أن هذا الأخير الذي نصب نفسه قائدًا لما يسمى بالجيش الوطني الليبي دعا مؤخرًا أعضاء حكومة الوحدة الوطنية لحضور عرض عسكري لإحياء الذكرى السابعة لما يعرف بعملية “الكرامة” في قاعدة بنينا الجوية في 29 مايو الجاري.

وأوضحت “تي آر تي” الانجليزية نقلا عن بعض المحللين أن حفتر خرق هدنة وقف إطلاق النار أكثر من مرة وانتهك عشرات اتفاقيات السلام وقام بمحاولات يائسة لاجتثاث حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، مشيرين إلى أنه كان مدعومًا من قبل المقاتلين الأجانب والمرتزقة وهم بعيدون كل البعد عن الانضباط والمهنية.

وأشارت المحللون في تصريحاتهم إلى أن حفتر ادعى أنه قاتل ما يعرف بتنظيم الدولة في 2014 تحت اسم “عملية الكرامة”، وأصبحت معركته المزعومة ضد هذا التنظيم أحد العوامل الرئيسية التي دفعته إلى كسب التعاطف الغربي الأمر الذي ساعده في النهاية على ترسيخ وجوده في شرق ليبيا.

وأضافت “تي آر تي” الانجليزية أنه لإحياء ذكرى “عملية الكرامة” أراد حفتر إظهار القوة من خلال إقامة عرض عسكري لكن خططه فشلت بعد زيارة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إلى الجزائر ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي إلى تونس، وقالت إن العديد من المراقبين يعتبرون ذلك رفضًا لاستعراض حفتر الذي يكشف عن مدى ضعف مركزه.