أفريكا أنتليجينس: الدبيبة يزور فرنسا في الأول من يونيو وباريس تسعى للتغطية على دعمها لحفتر

أفريكا أنتليجينس: الدبيبة يزور فرنسا في الأول من يونيو وباريس تسعى للتغطية على دعمها لحفتر

أكد موقع “أفريكا أنتليجينس” الفرنسي أنه من المتوقع أن يصل رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إلى باريس في 1 يونيو القادم بعد زيارته للجزائر في 30 مايو وروما في 31 مايو وسيلتقي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال الموقع الاستخباراتي إن فرنسا تسعى للمشاركة في إعادة إعمار ليبيا لكن عليها أن تتجاوز مسألة دعمها السابق لخليفة حفتر، وأضاف أن الرئيس الفرنسي يريد التغطية على هذا الدور وإعادة ترتيب موقف بلاده فيما يتعلق بالملف الليبي.

وأضاف موقع “أفريكا أنتليجينس” أنه رغم زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى طرابلس رفقة نظيريه الألماني والإيطالي في 25 مارس الماضي، وإعادة فتح السفارة الفرنسية إلا أن أنه لم تتم إعادة تأسيس الثقة بالكامل وفق تعبيره.

وأشار الموقع إلى احتمالية أن يكون هناك خلاف بين الدبيبة وماكرون فيما يتعلق بتركيا وتشاد خاصة أن فرنسا تحاول إحلال “الاستقرار” في منطقة فزان، التي شن منها متمردون تشاديون هجوما على تشاد أسفر عن مقتل الرئيس إدريس ديبي في 20 أبريل الماضي.

وقال الموقع الفرنسي إن طرابلس أيضًا تريد تأكيد سلطتها في المنطقة الجنوبية “المضطربة”، التي يسيطر عليها حفتر بشكل فضفاض، وأكدت أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية يحظى بدعم قوي من تركيا التي يحاول ماكرون تقييد نفوذها قدر الإمكان في المنطقة.

وأضاف “أفريكا أنتليجينس” أن باريس تريد أيضًا أن تأخذ حصة من إعادة إعمار ليبيا، وقال إن الشركات الفرنسية تواجه حاليًا خطر التخلف عن الركب من قبل منافسيها الأتراك والإيطاليين وفق تعبيره.