وزير الهجرة ينادي بوقفة أوروبية جادة مع ليبيا

وزير الهجرة ينادي بوقفة أوروبية جادة مع ليبيا

قال وزير الدولة لشؤون الهجرة اجديد معتوق إن الظاهرة وتداعياتها تتطلب وقفة جادة من دول أوروبا التي تمتلك الخبرة في مكافحتها ومساندة ليبيا.

ودعا معتوق في لقاء مع وكالة نوفا، إلى دعم أوربي لليبيا من أجل الوفاء بالتزاماتها بخصوص مكافحة الهجرة، خاصة و”أن ظاهرة الهجرة تعد من الجرائم الإنسانية التي تستغلها بعض الكيانات غير الدولية والدول”.

ولفت وزير الدولة إلى أنه هناك تعاون مع دول الاتحاد الأوروبي في سبيل التصدي ومكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، و”هذا التعاون يأتي في إطاره الجماعي مع الاتحاد الأوروبي، ويأتي منفردا مع بعض الدول الأوروبية التي تحاول التعاون باعتبارها دول الاستقبال وهي المستهدفة من الهجرة”.

وأكد معتوق أن ليبيا اليوم أمام استحقاق انتخابي بامتياز لانتخاب رئيس للدولة وبرلمان، ومن ثم اختيار حكومة جديدة بولاية كاملة غير مؤقتة وبصلاحيات تامة.

وأردف: “وبالتالي سيكون أمامها مشاريع للتنمية تشمل كل البلديات، وسيكون الجنوب حاضرا بمشاريع تنموية تفتح فرصا جديدة للشباب لمنع الهجرة العكسية من الجنوب إلى الشمال بحثا عن فرص للعمل”.

وربط الوزير إقفال مراكز إيواء المهاجرين بمدى تدفقهم عبر الحدود إلى ليبيا وعبور البحر إلى أوروبا، قائلا: “إن مساندة ليبيا بأجهزة حديثة لرصد ومتابعة هذا المد من المهاجرين لمنع تدفقهم، قد يجري إقفال مراكز الإيواء تدريجيا، فالأمر متروك للظروف الراهنة ووضع ليبيا”.