دي مايو يجدد من طرابلس التزام بلاده والاتحاد الأوروبي بالسلام والاستقرار بليبيا

دي مايو يجدد من طرابلس التزام بلاده والاتحاد الأوروبي بالسلام والاستقرار بليبيا

جدد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، التزام بلاده والاتحاد الأوروبي بالسلام والاستقرار في ليبيا.

وأوضح دي مايو في مؤتمر صحفي مشترك من طرابلس، مع وزيرة الخارجية الليبية، والمفوض الأوروبي للتوسع وسياسة الجوار، أن اجتماعاتهم في طرابلس تمثل دليلا آخر على الالتزام الإيطالي والأوروبي بسلام ليبيا واستقرارها، فضلا عن دعم السلطة الموحدة الانتقالية.

وأضاف دي مايو:” نحن هنا لإعادة تأكيد دعم الاتحاد الأوروبي للسلطات الليبية في العملية الصعبة المتمثلة في تحقيق الاستقرار، وإعادة الإعمار الاقتصادي، والمصالحة الوطنية”.

وشدد دي مايو، على أهمية المبادرات والعمليات لتثبيت فعالية وواقعية العمل الأوروبي في ليبيا، منوها إلى أن زيارتهم إلى طرابلس قدمت مساهمة مهمة بهذا المعنى، على حد قوله.