وليامز تشدد على ضرورة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا

وليامز تشدد على ضرورة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا

أكدت المبعوثة الأممية بالإنابة السابقة إلى ليبيا ستيفاني ويليامز دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة لإخراج القوات الأجنبية في أقرب وقت ممكن، وقالت إن استمرار وجودهم يعد إهانة لـ “كرامة” الليبيين وفق تعبيرها.

وقالت وليامز في تصريحات لموقع ميديل ايست مونيتور إن انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية يعد شرطا أساسيا لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة في 24 ديسمبر المقبل، وأشارت إلى أن تحقيق هذا الهدف لم يعد قرارا ليبيا ويمكن القيام به “مع الدول المعنية”.

وأضافت وليامز أن الاهتمام الأمريكي بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي تعتقد أن ذلك جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا وقد شجعها “الموقف القوي” الذي تبنته إدارة بايدن خلال الأشهر القليلة الماضية الذي يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخابات.

وأوضحت وليامز أن هناك مؤشرات إيجابية تدعم هذا التوجه خاصة مع تعيين الرئيس جو بايدن، السفير ريتشارد نورلاند مبعوثا خاصا للولايات المتحدة إلى ليبيا، ثم زيارة وكيل وزارة الخارجية الأمريكية بالإنابة جو هود طرابلس ولقائه بعدد من المسؤولين الليبيين.