مالطا: ننتظر تعليمات سلطات ليبيا للإفراج عن أموالها

مالطا: ننتظر تعليمات سلطات ليبيا للإفراج عن أموالها

قال وزير الخارجية المالطية إيفاريست بارتولو إن بلاده تنتظر تعليمات من السلطات الليبية بالإفراج عن الكمية الضخمة من الأموال التى ضبطها “فاليتا” قبل بضع سنوات .

وتابع بارتولو في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بالعاصمة موسكو، أن مالطا تعرف كم عانت ليبيا في السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أنه يمكن أن تستخدم الأموال العالقة حاليا في مالطا.

وأكد وزير الخارجية المالطي استعداد بلاده لتسليم ليبيا الشحنة الضخمة من النقد المضبوطة لديها قبل عامين وتقدر بمليار دينار ليبي كانت تعبر حينها مالطا في 2019 بطريقها إلى ليبيا.

وأعلنت مالطا في 26 مايو ضبط 1,1 مليار دولار من “العملة الليبية المزيفة التي طبعتها شركة غوزناك (التابعة للدولة الروسية) بطلب من كيان مواز غير شرعي”، وفق بيان للخارجية الأمريكية.

ورحبت الخاجية الأمريكية في 30 مايو الماضي بموقف السلطات المالطية، وردت لاحقا روسيا على الإعلان الأمريكي بقولها إنها ليست أموالا مزيفة وإن “البنك المركزي في بنغازي الذي تقدم بطلب طباعتها، هو مؤسسة شرعية”.

وجاء في بيان الخارجية الأمريكية نفسه أن “مصرف ليبيا المركزي ومقره في طرابلس هو البنك المركزي الشرعي الوحيد في ليبيا”.