العرادي: لا أحد يتحدث باسم الشعب والدستور يسبق انتخابات الرئاسة

العرادي: لا أحد يتحدث باسم الشعب والدستور يسبق انتخابات الرئاسة

قال عضو ملتقى الحوار عبد الرزاق العرادي إنه يؤكد ضرورة إجراء انتخابات برلمانية في ديسمبر المقبل، لإعادة الشرعية إلى الشعب الليبي لاختيار من يمثله.

وطالب العرادي في تصريح خاص لقناة ليبيا الأحرار عقب جلسة ملتقى الحوار، بانتخاب رئيس البلاد استنادا على دستور دائم يحدد شكل ونظام الحكم.

واستغرب عضو ملتقى الحوار بعض الدعاوى التي يطلقها بعض الساسة والتي تدّعي في مضمونها احتكارهم للتحدث باسم الشعب الليبي، مشددا على أن وسيلة الشعب الليبي الوحيدة للتعبير عن نفسه هي صناديق الاقتراع وليست الخطابات الشعبوية وفق تعبيره.

ودعا عبد الرزاق العرادي المطالبين بالانتخابات الرئاسية “دون أساس دستوري” إلى توفير جهد ووقت البلاد والذهاب إلى الاستفتاء على الدستور لإقرار مصير مسودة الدستور التي أقرتها هيئة منتخبة.

وأضاف العرادي أن انتخابات الرئاسة دون أساس دستوري قد تعيد البلاد إلى حالة المغالبة وتنهي مناخ التسوية القائم حاليا، لا سيما وأن الدولة بظروفها الحالية لا تملك قوة مؤسساتية تجبر كل الأطراف على القبول بنتائج الانتخابات كما هو الحال في الدول التي لديها مؤسسات تحمي انتقال السلطة على أساس دستوري.