إسبانيا تجدد دعمها لتوحيد المؤسسات والمصالحة في ليبيا

إسبانيا تجدد دعمها لتوحيد المؤسسات والمصالحة في ليبيا

جدد السفير الإسباني لدى ليبيا، خافيير لاراشي, دعم بلاده لجهود توحيد المؤسسات والمصالحة الوطنية في ليبيا.

وقالت السفارة الإسبانية في تغريدة على حسابها بتويتر، إن السفير التقى الاثنين نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، وأن الطرفين أكدا مواصلة توسيع مجالات التعاون والعلاقات بين البلدين.

وكان السفير الإسباني قد أكد خلال لقائه رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه مارس الماضي، متانة العلاقة بين بلاده وليبيا، موضحا العمل على عودة سفارة بلاده إلى طرابلس تدريجيا، إضافة إلى تسهيل عمليات الحصول على التأشيرة لليبيين قريبا.

هذا وعبرت إسبانيا في العديد من المناسبات عن رغبتها في عودة شركاتها للعمل في ليبيا، فور استئناف سفارتها العمل في طرابلس.