مرتزقة يهددون أهالي مرزق بالقتل والتشريد

مرتزقة يهددون أهالي مرزق بالقتل والتشريد

أظهر مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من المرتزقة وهم يتوعدون أهالي مرزق المهجرين بقتلهم وتشريد عائلاتهم، مؤكدين أنهم باقون في المدينة ولن يخرجوا منها.

جاء ذلك على خلفية مطالبات أهالي مرزق لحكومة الوحدة الوطنية بإيقاف تفعيل صندوق إعمار المدينة إلى حين عودة أهلها، وإخراج المجموعات التشادية المسلحة التي استولت عليها منذ سنوات.

ونقلت “وكالة نوفا” الإيطالية عن ناشطين سياسيين من المدينة قولهم، إن الجماعات المسلحة من تشاد والسودان والنيجر بدأت الدخول إلى ليبيا منذ عام 2011، وأوضحوا أن المعارضة التشادية أصبحت تسيطر على معسكرات في مرزق وأوباري وسبها والقطرون وأم الأرانب، وتوفر الأموال من تهريب الوقود والمخدرات والبضائع المختلفة.

وكشف الناشطون أن عدد العائلات النازحة من مرزق يقارب 5000 أسرة مهجرة، فيما يفوق العدد الكلي 45 ألف مواطن، وأكدوا أن استجابة الحكومات السابقة كانت ضعيفة للغاية، ولم تلتفت للمعارك التي اندلعت بين المرتزقة والعصابات الأجنبية مع أهالي مدن الجنوب في تراغن وأوباري وسبها أوم الأرانب وزويلة ومرزق.

وقال الناشطون إن هذه المدن تعتبر اليوم مناطق عصابات وخارج نطاق سيطرة الدولة الليبية، وتمارس فيها أبشع الجرائم يوميا، لكنها غير ظاهرة بسبب خوف السكان، إلا أن أهل مرزق كشفوا هذه الجرائم في وقفتهم الأخيرة أمام مقر الحكومة بطرابلس لوضعها أمام مسؤولياتها.