الولايات المتحدة: معرقلو المسار الانتخابي في ليبيا سيعرضون أنفسهم للعقوبات

الولايات المتحدة: معرقلو المسار الانتخابي في ليبيا سيعرضون أنفسهم للعقوبات
أرشيفية .. مجلس الأمن

شددت ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا جرينفيلد” على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها، وقالت إن أي شخص يعرقل أو يقوض هذا المسار المخطط له في خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي سيعرض نفسه للعقوبات.

ودعت “جرينفيلد” في كلمة لها أمام مجلس الأمن السلطات الليبية إلى توضيح الأساس الدستوري للانتخابات وإقرار التشريعات المطلوبة وعدم تأجيل الاستحقاق الانتخابي، وطالبت بالتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار ووقف التدخل العسكري والبدء في سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا على الفور.

وشددت الممثلة الأمريكية على ضرورة إنهاء الدعم العسكري الخارجي الذي يتعارض مع حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، وقالت “لا مزيد من تدريب وتمويل المرتزقة والقوات بالوكالة والجماعات المسلحة”، مشيرة إلى أن عدم الاستقرار العنيف الأخير في تشاد يسلط الضوء على مخاطر المرتزقة الأجانب.

وحثت الممثلة الأمريكية الأمم المتحدة على تحديد الوسائل الضرورية والمناسبة لدعم جهود اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بشكل كامل، ورحبتب باستمرار اللجنة في تطوير خططها لآلية مراقبة وقف إطلاق النار – بالتشاور مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا – بما في ذلك نشر عدد صغير من المراقبين الأممين.

وقالت ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا جرينفيلد” إن الوقت حان للقيادة الليبية لتوحيد الميزانية وبناء مؤسسات لمكافحة الفساد وإشراك المجتمع المدني الليبي والقيادات النسائية في العملية السياسية، وأوضحت أن ليبيا بحاجة إلى ميزانية موحدة لتلبية احتياجات الشعب الليبي.

وأضافت “جرينفيلد” أن حكومة الوحدة الوطنية تحتاج إلى تطبيق إجراءات الشفافية للتوصل إلى اتفاق دائم بشأن إدارة عائدات النفط، وطالبت مجلس الأمن الدولي بدعم بناء مؤسسات سيادية شفافة وتكنوقراطية وغير سياسية، ومعاقبة المتورطين في الفساد، لتعزيز السلام وضمان العدالة والمساءلة.