المملكة المتحدة تدعو إلى توضيح الأساس الدستوري للانتخابات بحلول 1 يوليو

المملكة المتحدة تدعو إلى توضيح الأساس الدستوري للانتخابات بحلول 1 يوليو

دعت مندوبة المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة “دام باربرا وودوارد” مجلس النواب الليبي إلى توضيح الأساس الدستوري وأي تشريعات ضرورية بحلول 1 يوليو القادم استعدادا للانتخابات.

وحثت “وودوارد” مجلس النواب على النظر في مقترحات منتدى الحوار السياسي الليبي، والقيام بدوره في العملية، وطالبت حكومة الوحدة الوطنية وجميع الأطراف الليبية باتخاذ الخطوات اللازمة لخلق بيئة مواتية للانتخابات بدعم من البعثة الأممية.

وقالت مندوبة المملكة المتحدة إن تنفيذ وقف إطلاق النار يعد أولوية ملحة بما في ذلك فتح الطريق الساحلي للربط بين الشرق والغرب، وشددت على ضرورة سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير لأن وجودهم يقوض السلام والاستقرار.

وشجعت “وودوارد” على النشر السريع لفريق الأمم المتحدة المتقدم لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار، ودعت إلى محاسبة المسؤولين عن انتهاكات القانون الإنساني الدولي وانتهاكات وتجاوزات القانون الدولي لحقوق الإنسان.

وقالت “وودوارد” إن الأخبار عن اكتشاف المزيد من المقابر الجماعية في ترهونة صادمة، مشيرة إلى أن المملكة المتحدة فرضت عقوبات على مليشيات الكاني وقادتها لدورهم في هذه الأعمال الشنيعة، وأضافت أن الليبيين سئموا من الإفلات من العقاب.