اجتماع أفريقي لبحث الوضع في ليبيا وسبل دعم العملية السياسية

اجتماع أفريقي لبحث الوضع في ليبيا وسبل دعم العملية السياسية

أكدت وكالة الأنباء الجزائرية أن مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي سيعقد الثلاثاء جلسة على المستوى الوزاري برسائة وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم لبحث الوضع في ليبيا.

وقالت وكالة الأنباء إن الاجتماع يهدف إلى ضمان استمرار التقدم المحرز حتى الآن في مجال الحوار والسلام، ولا سيما من خلال دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة ومساعدة حكومة الوحدة الوطنية في مهامها.

وأضافت وكالة الأنباء الجزائرية أن الجلسة الوزارية ستناقش الوسائل التي من المرجح أن يستخدمها الاتحاد الأفريقي لدعم العملية السياسية في ليبيا والتي من المفترض أن تؤدي إلى الانتخابات في 24 ديسمبر القادم.

وأكدت الوكالة أن المجتمعين سينقاشون أيضا مساهمة الاتحاد الأفريقي في آلية مراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا، والوسائل التي يجب استخدامها لدعم السلطات الليبية في المصالحة الوطنية وتحسين حياة الليبيين.

وإضافة إلى ذلك سيناقش مجلس السلم والأمن الأفريقي التدابير الملموسة التي يجب اتخاذها لمنع التدخل الأجنبي في ليبيا، وتنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة وتسريع انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة.