منظمتان أمميتان تتشاركان لتحسين الأمن الغذائي بليبيا

منظمتان أمميتان تتشاركان لتحسين الأمن الغذائي بليبيا

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة دخولها في شراكة مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة من أجل المساعدة في تحسين الأمن الغذائي للمحتاجين بليبيا.

وأكدت المنظمة في بيان لها أن الشراكة هدفها دعم برامج التغذية للمجتمعات الضعيفة، بما في ذلك المهاجرون، والمتضررون من فيروس كورونا.

وجاء في البيان أيضا أن هذه الشراكة تأتي كجزء من مشروع أوسع للاتحاد الأوروبي يتعلق بـ”حماية السكان الأكثر ضعفا من جائحة كورنا في ليبيا”، بتمويل من الاتحاد الأوربي تبلغ قيمته 20 مليون يورو.

وذكرت المنظمة أنها تقدم رفقة برنامج الأغذية الأممي مساعدات غذائية جاهزة للأكل للمهاجرين المستضعفين الذين يعيشون في المناطق الحضرية والنازحين داخليا والعائدين والمجتمعات المضيفة الذين فقدوا سبل عيشهم بسبب كوفيد 19.

وتشير “الدولية للهجرة” أن هناك حوالي 700 ألف شخص في ليبيا بحاجة إلى الغذاء ومساعدة على سبل العيش، بما في ذلك 123000 مهاجر و76000 نازح، وفقا لقطاع الأمن الغذائي الليبي، الذي يشارك في قيادته برنامج الأغذية العالمي، حسب البيان.