واشنطن تجدد عدم ممانعتها لاستمرار محاكمة حفتر

واشنطن تجدد عدم ممانعتها لاستمرار محاكمة حفتر

قررت الخارجية الأمريكية للمرة الثانية بعد مراسلة إدارة الرئيس الحالي جو بايدن، عدم اعتراضها على استمرارية محاكمة حفتر في المحاكم الأمريكية، وفق ما جاء عن التحالف الليبي الأمريكي.

وأوضح رئيس التحالف عماد الدين المنتصر في حسابه الرسمي، أن القاضية الأمريكية ليونا برينكما من المحكمة الفيدرالية في فرجينيا استلمت رسالة ردا من وزارة العدل ومكتب مساعد المدعي العام، وجاء فيه رفض التدخل في إيقاف أو اعتراض المحاكمات المدنية المقامة في القضاء الأمريكي ضد جرائم الحرب المرتكبة من خليفة حفتر وميليشياته في ليبيا.

وعلق المنتصر أن هذه الخطوة هي مؤشر جديد خطير ومهم من الإدارة الأمريكية على أنه لا مستقبل في ليبيا لكل من ارتكب جرائم حرب وانتهاك لحقوق الإنسان ضد الشعب الليبي وأبنائه.

كما أفاد رئيس التحالف الليبي الأمريكي، بأنه سبق للقاضية بيرنيكما مراسلة إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب (يناير الماضي) بشأن الموضوع نفسه وتلقت رداً مماثلاً للإدارة الحالية.

ونوه المنتصر إلى أن محامي أسر الضحايا من خلال التحالف الليبي الأمريكي راسل وزارة الخارجية الليبية والوزيرة المنقوش مرتين بعد وصول إخطار المحكمة بمراسلتها الخارجية الامريكية.

وذكر التحالف أنه لم يتلق أي استجابة أو رد بالخصوص بعدما طلب من وزارة الخارجية الليبية بالرد على القضاء الأمريكي ومراسلة الخارجية الأمريكية بخصوص عدم أهلية حفتر للتمتع بأي حصانة سيادية تمنع عنه طائلة القانون.

ونوه التحالف الليبي الأمريكي إلى أنه كان قد تحصل على رد إيجابي من قبل حكومة الوفاق سابقاً في مراسلة الخارجية الأمريكية في عهد الرئيس ترامب للرد على ادعاء محامي حفتر بشأن حقه في الحصانة السيادية.