"لمحاكمة حفتر".. حملة تبرعات لمنظمة حقوقية بأمريكا

“لمحاكمة حفتر”.. حملة تبرعات لمنظمة حقوقية بأمريكا

أطلقت منظمة “ليغالر آيد” الحقوقية في أمريكا حملة تبرع لتمويل محاكمة حفتر على جرائمه وانتهاكات مليشياته في ليبيا.

وتهدف الحملة وفق الموقع الرسمي للمنظمة إلى جمع 75 ألف دولار قصد تمويل جهود محاكمة حفتر جنائيا على جرائم الحرب التي ارتكبها في ليبيا والضغط على الحكومة الأمريكية لاستكمال إجراءات محاكمته.

وذكرت المنظمة أن حفتر يواصل العمل في الأوساط الدبلوماسية للإفلات من العقاب، و”هذا يعني أن الأمل الأكبر في محاكمته يكمن في المحاكم في الولايات المتحدة حيث يعتبر حفتر مواطنًا”.

ونوهت “ليغالر آيد” أن جهود محاكمة حفتر على الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب يقودها محامي الأمن القومي وحقوق الإنسان، مارك زيد، مع المحامي الدولي الرائد في مجال حقوق الإنسان ماثيو جوري، في المحكمة الجزئية الأمريكية بالمنطقة الشرقية من ولاية فرجينيا.

هذا، وقررت حديثا الخارجية الأمريكية للمرة الثانية بعد مراسلة إدارة الرئيس الحالي جو بايدن، عدم اعتراضها على استمرارية محاكمة حفتر في المحاكم الأمريكية، وفق ما جاء عن التحالف الليبي الأمريكي.

وأوضح رئيس التحالف عماد الدين المنتصر في حسابه الرسمي، أن القاضية الأمريكية ليونا برينكما من المحكمة الفيدرالية في فرجينيا استلمت رسالة ردا من وزارة العدل ومكتب مساعد المدعي العام، وجاء فيه رفض التدخل في إيقاف أو اعتراض المحاكمات المدنية المقامة في القضاء الأمريكي ضد جرائم الحرب المرتكبة من خليفة حفتر وميليشياته في ليبيا.