دي مايو: عدم افتتاح الطريق الساحلي وتأخر اعتماد الميزانية مؤشرات غير إيجابية

وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو
وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو

اعتبر وزير الخارجية الإيطالي لويدجي دي مايو، التأخير في اعتماد الميزانية الوطنية، وتعثر إعادة فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراتة، من أبرز المؤشرات غير الإيجابية التي تواجه المسار السياسي السلمي في ليبيا.

وأشار دي مايو في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيطالية آكي، على خلفية لقاء جمعه بنظيره الألماني هايكو ماس في العاصمة الإيطالية روما، إلى وجود مؤشرات غير مشجعة للغاية في ليبيا بعد التطورات الإيجابية التي حدثت في الأسابيع الأخيرة بعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وأضاف دي مايو أنه في الأشهر الأخيرة شهدت ليبيا تطورات مشجعة، أدت في شهر مارس إلى تعيين سلطة تنفيذية انتقالية جديدة كأول سلطة ممثلة للبلد بأكمله منذ العام 2014 .

وأردف دي مايو:” يجب أن نتحلى بالواقعية ونتذكر أن هناك الكثير الذي لا يزال يتعين القيام به في سبيل تنظيم انتخابات 24 ديسمبر القادم”.