مالطا تؤكد التزامها بالعمل على استقرار ليبيا

مالطا تؤكد التزامها بالعمل على استقرار ليبيا

شدد وزير الخارجية والشؤون الأوروبية المالطية إيفاريست بارتولو، على أن بلاده ستواصل العمل من أجل السلام والاستقرار في ليبيا حتى تتمتع بثروتها الكبيرة.

ونقلت الخارجية المالطية عن بارتولو خلال اجتماع مع وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، إن “الدول الأخرى” مستعدة للمساعدة في تكوين الثروة والتقدم في ليبيا، وأن مالطا تظل منفتحة لتكون بمنزلة جسر بين ليبيا وبقية أوروبا لتحقيق الأمن والسلام في ليبيا ومن ثم البحر الأبيض المتوسط وأوروبا.

كما أشار الجانبان إلى أهمية بدء الرحلات الجوية بين مالطا وليبيا بهدف فتح الأبواب للتجارة والاستثمار، وأعرب وزراء حضروا الاجتماع كذلك عن التزامهم بتعزيز العمليات التجارية للشركات المالطية الموجودة في ليبيا، وتسهيل الاستثمارات الجديدة التي تعود بالنفع على مالطا وليبيا، وفق البيان.

كما جاء في بيان الخارجية المالطية أن ذلك يأتي في سياق استئناف فاليتا عملياتها من سفارتها في طرابلس وهي بصدد فتح قنصليتين في بنغازي ومصراتة.

وتأتي هذه الزيارة عقب أخرى نفذها وفد مالطي برئاسة رئيس الوزراء روبرت أبيلا الشهر الماضي، مع مباحثات بناء على ما جرت مناقشته في طرابلس، وفق الخارجية المالطية.