المنقوش تدعو دول الجوار إلى وضع آلية لمكافحة التهريب والهجرة والاتجار بالبشر

المنقوش تدعو دول الجوار إلى وضع آلية لمكافحة التهريب والهجرة والاتجار بالبشر

طالبت وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، دول الجوار بضرورة وضع آليات إقليمية لمكافحة التهريب والهجرة والاتجار بالبشر بصورة عاجلة.

وقالت الوزيرة أثناء زيارتها لبلدية القطرون ومعبر التوم الحدودي مع النيجر، إنها ستقوم خلال الفترة القادمة بزيارات ثنائية لبلدان منشأ للهجرة، من أجل دعوتهم لتفاهمات ثنائية لإعادة مواطنيهم بكرامة، مضيفة أنها سترفع إلى مجلس النواب مشروع قانون يشدد العقوبات على المهربين والمتاجرين بالبشر.

وجددت المنقوش مطالبة دول الجوار بضبط رعاياها، وخروج القوات الأجنبية ومرتزقة فاغنر والجنجاويد والسوريين من جميع مناطق ليبيا، من خلال خطة زمنية ستضعها اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بإشراف أممي وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأوضحت وزيرة الخارجية أن ليبيا لن تعمل كحارس حدود لأوروبا، ولا يمكن أن تكون معبرا للمعاناة والاضطهاد ضد الأفارقة، مطالبة الدول الأوروبية بضرورة الوفاء بالتزامها، والإفراج عن الأرصدة المخصصة لحماية الحدو والتي تقارب نصف مليار دولار.