البحرية الليبية تنفي إطلاق النار على قوارب صيد إيطالية رغم دخولها المياه الإقليمية

البحرية الليبية تنفي إطلاق النار على قوارب صيد إيطالية رغم دخولها المياه الإقليمية

نفى الناطق باسم أركان البحرية الليبية مسعود إبراهيم إطلاق النار على قوارب صيد إيطالية دخلت المياه الإقليمية الليبية، وأوضح في تصريحات لوكالة “أنسا” الإيطالية أنه لم يتم إطلاق أعيرة نارية على القوارب، لكن طلقات تحذيرية في الهواء حتى تعود أدراجها، مشيرا إلى أن حرس السواحل، عند دخول قوارب صيد المياه الإقليمية الليبية، يحاول منعها حفاظا على الثروة السمكية.

أمر “غير مقبول”

في المقابل اعتبر وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أنه من غير المقبول أن يقوم حرس السواحل الليبي بإطلاق النار على الصيادين الإيطاليين، وقال في تصريحات تلفزيونية، إن المياه التي تذهب فيها المراكب للصيد تعتبر “خطرة” و “ممنوعة” وفق تعبيره، موضحا أنه يمكن التوصل إلى اتفاق، وأنه ناقش المسألة مؤخرا مع وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، لكن الأمر يستغرق وقتا.

الاتفاقيات الدولية السارية

من جهته، ورغم نفي البحرية الليبية الحادثة قال وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني إن إطلاق حرس السواحل الليبي أعيرة نارية تجاه قوارب الصيد أمر “خطير” حسب وصفه، وأوضح أن السفن الإيطالية والأصول الدفاعية موجودة باستمرار في تلك المنطقة التي تبلغ مساحتها حوالي 160 ألف كيلومتر مربع وذلك في تطبيق للاتفاقيات الدولية السارية، متناسيا أن قوارب الصيد دخلت المياه الإقليمية الليبية.