الاستخبارات الأمريكية: حكومة الوحدة الوطنية ستواجه تحديات في 2021

الاستخبارات الأمريكية: حكومة الوحدة الوطنية ستواجه تحديات في 2021

قالت وكالة الاستخبارات الأمريكية إن حكومة الوحدة الوطنية ستواجه تحديات سياسية واقتصادية وأمنية، كانت قد منعت الحكومات السابقة من دفع عجلة المصالحة.

وأكدت الوكالة في تقرير “تقييم التهديد السنوي لعام 2021” الذي صدر مؤخرا، استمرار عدم الاستقرار وخطر تجدد القتال هذا العام، رغم التقدم السياسي والاقتصادي والأمني المحدود، وقد يمتد إلى صراع أوسع حيث يكافح الليبيون لحل خلافاتهم ويمارس اللاعبون الأجانب نفوذهم، وفق تعبيرها.

وأضافت وكالة الاستخبارات الأمريكية، أنه من المرجح أن تواصل مصر وروسيا والإمارات العربية المتحدة، الدعم المالي والعسكري لوكلائها، مشيرة إلى ما سمته نقطة ساخنة محتملة وهي مدى الالتزام بوقف إطلاق النار، الذي توسطت فيه الأمم المتحدة في أكتوبر 2020 والذي يدعو إلى رحيل القوات الأجنبية.