أفريكا أنتلجنس: نجل إدريس ديبي يسعى لتجنب التحالف بين "التبو والمتمردين"

أفريكا أنتلجنس: نجل إدريس ديبي يسعى لتجنب التحالف بين “التبو والمتمردين”

قال موقع أفريكا أنتلجنس الاستخباراتي، إن محمد نجل الرئيس التشادي إدريس ديبي، الملقب بكاكا، رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحالي، يسعى إلى تجنب التحالف بين المتمردين المناوئين له ومجتمع التبو الذي يمتد عبر تشاد وجنوب ليبيا.

وتحت عنوان: “كاكا” يريد أن يمد يده إلى تبو الشمال وفزان الليبية”، نشر الموقع الثلاثاء مقالا، جاء فيه أن رئيس المجلس العسكري التشادي محمد ديبي، يبحث منذ وفاة والده إدريس ديبي في 20 أبريل الماضي، عن محاورين داخل مجتمع التبو، الذي يعيش بالتناوب في شمال البلاد بمنطقة فزان في أقصى الجنوب الليبي، والنيجر.

وأضاف المقال أن “كاكا” طلب من الرئيس السابق “قوقوني واداي” الذي حكم تشاد بين سنتي 1979 و1982، والذي قاد عدة مرات، بتكليف من إدريس ديبي، مفاوضات ومصالحات بمنطقة فزان كان آخرها بين التبو والطوارق في 2014 في أوباري وسبها، طلب منه أن يقود قريبًا مهمة مساعي حميدة في المنطقة.

وأكد المقال أن “كاكا” يسعى من وراء المفاوضات التي يعتزم إطلاقها، إلى تجنب عودة مطالبات الاستقلال بين التبو في شمال البلاد، وخاصة منع الجماعات المتمردة التشادية المتعددة التي جعلت جنوب ليبيا قاعدتها الخلفية في إشارة إلى جبهة التناوب والوفاق، من التحالف مع جماعات التبو في ليبيا.