العاملون في ليبيا الوطنية يدعون لحماية أرض محطة إرسال بالسياحية

العاملون في ليبيا الوطنية يدعون لحماية أرض محطة إرسال بالسياحية

دعا العاملون في محطات الإرسال التابعة لقناة ليبيا الوطنية المسؤولين في الدولة للتدخل وحماية أرض المحطة الواقعة في منطقة السياحية ووقف “التحركات المشبوهة” حسب وصفهم.

وبحسب البيان فقد زار رئيس المؤسسة الوطنية للإعلام محمد بعيو خلال الأيام الماضية أرض المحطة وطالب موظفيها بإخلائها فورا بهدف تسليم الأرض لمن وصفها بالعائلة المالكة للأرض.

وأضاف البيان أن ملكية الأرض تعود لقناة ليبيا الوطنية وأن العائلة التي تزعم ملكيتها للأرض قد قدمت وثائق مزورة..

وأشار البيان إلى إصابة عامر حماد مشرف المحطة بعيار ناري أثناء دفاعه عن ملكية المحطة ضد ذات الأشخاص الطامعين بالأرض..

وكان مدير قناة ليبيا الوطنية خالد غلام قد قال إن تصرفات رئيس المؤسسة الوطنية للإعلام بعيو المعرقلة للسير الطبيعي للعمل جعلت القناة بيئة طاردة للاجتهاد وغذاها بالمعارك الجانبية والإمعان في العدائية للقناة.

وأوضح غلام في بيانه أنه يشعر بالإحباط بسبب مماطلة بعيو في تسليمه مهامه، وسعيه المتكرر لإعاقة جهود كل العاملين في قناة الوطنية ووضع العراقيل في طريقهم، والتدخل السلبي والمتكرر في مهامهم، وكأنه يضمر العداء للقناة والعاملين بها رغم ما تمثله هذه القناة للشارع الليبي عموما ومتابعيها خصوصا من قيمة سامية بحسب وصفه.