‏موقع سوري: عودة مقاتلين جندتهم روسيا في ليبيا وآلاف آخرون مازالوا هناك

‏موقع سوري: عودة مقاتلين جندتهم روسيا في ليبيا وآلاف آخرون مازالوا هناك

كشف موقع “السويداء 24” عن عودة دفعة من مقاتلين سوريين يتراوح عددهم بين 150 و200 مقاتل إلى محافظة السويداء بعد انتهاء مدة العقود المبرمة بينهم وبين شركات أمنية، وكانت روسيا قد جندتهم في ليبيا.

ونقل الموقع عن أحد المقاتلين العائدين من ليبيا، قوله إن روسيا أعادتهم إلى سوريا عبر مطار حميميم، بعد انتهاء مدة العقود الموقعة بينهم وبين الشركات الأمنية، والمقدرة بخدمة لمدة 4 شهور، وأضاف أن العقد كان ينص على أن تتراوح رواتبهم الشهرية، بين 1000 و1500 دولار، ولكن الغالبية استلموا 3000 دولار فقط عن 4 أشهر.

وأشار المقاتل إلى أنهم لم يخوضوا أي عمليات قتالية في ليبيا، إنما كانت مهماتهم حماية وحراسة منشآت نفطية ومصانع، ضمن نقاط عسكرية تتواجد فيها القوات الروسية، في مناطق سيطرة مليشيات حفتر، بينما أكد مقاتل آخر أنهم تعرضوا لسوء المعاملة من قبل الروس في الشهور الثلاثة الأخيرة التي قضوها في مدينة سرت وفق قوله.

وأضاف أن الروس خفضوا مخصصات الطعام بشكل مفاجئ، وأجبروهم على حفر خنادق، وتجهيز سواتر ترابية ورصف طرقات بالحجارة، مشيرا إلى أن آلاف المقاتلين السوريين الذين جندتهم روسيا مازالوا موجودين في ليبيا، وقال إن آخر دفعة نُقلت إلى هناك كانت في أواخر شهر مارس الماضي.

ونقل موقع “السويداء 24” عن مقاتل سوري آخر كان موجودا في الجفرة قوله، إن مراقبين من الأمم المتحدة زاروا المنطقة قبل أسبوعين، وإن ضابطاً روسيا حذرهم من التحدث للمراقبين أو كشف أي معلومات عن طبيعة عملهم وفق تعبيره.