وزير الصحة: هدفنا توطين العلاج بالداخل وتنظيمه بالخارج

وزير الصحة: هدفنا توطين العلاج بالداخل وتنظيمه بالخارج

قال وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية علي الزناتي، إن هدف الوزارة هو توطين العلاج بالداخل، وتنظيمه بالخارج.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير، مع خبراء برامج العلاج بالخارج عبر تقنية الزوم، استعرض الفرص المتاحة، وآلية العمل التي تنظم العلاج في الداخل والخارج، وكيفية وضع خطوط واضحة لإحالة الحالات المعقدة للعلاج بالخارج، والتي تحتاج في علاجها لمراكز متقدمة.

ونوهت وزارة الصحة إلى أن الوزير شدد على وجوب وضع آلية لمتابعة المريض بالدولة التي يتلقى فيها العلاج، وأهمية الاستفادة من المراكز المتقدمة عبر التواصل المباشر بين نظرائهم بالبلد، للاستفادة وأخذ المشورة.

وتابع الوزير: “لا يمكن أن يُرسل مواطنونا للعلاج بالخارج دون متابعتهم من المختصين للاطلاع على مدى استجابة المريض للعلاج ونتائجه، والمتابعة والمراقبة لمعرفة هل قُدمت له الخدمات بالجودة المطلوبة أم لا”.

وأضاف الوزير في الاجتماع نفسه، أن الهدف هو توطين العلاج بالداخل، ونقل الخبرات للعناصر الطبية والطبية المساعدة، مشيرا إلى استمرارهم في هذا الهدف إلى أن يتحقق النجاح، مع العمل بالتوازي على تنظيم وتقنين العلاج بالخارج، وفق قوله.