يونيسيف: 114 طفلا غير مصحوبين بذويهم تم إنقاذهم قبالة ليبيا هذا الأسبوع

يونيسيف: 114 طفلا غير مصحوبين بذويهم تم إنقاذهم قبالة ليبيا هذا الأسبوع

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” إن 114 طفلا غير مصحوبين بذويهم تم إنقاذهم قبالة سواحل ليبيا، من بين أكثر من 350 شخصا لقوا حتفهم أو فقدوا في المتوسط منذ بداية العام الجاري.

وأفاد بيان صادر عن المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تيد شيبان، بإنقاذ 125 طفلا، من بينهم 114 طفلا غير مصحوبين بذويهم هذا الأسبوع قبالة سواحل ليبيا.
وأشار البيان، إلى أنه منذ بداية العام الحالي، فقد في وسط البحر الأبيض المتوسط ما لا يقل عن 350 شخصا، من بينهم نساء وأطفال أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، من ضمنهم 130 شخصا الأسبوع الماضي.

وأضاف البيان، أن ليبيا تحتضن 51828 طفلا مهاجرا، إلى جانب 14572 طفلا لاجئا، لا يتمكن معظمهم من الحصول على الخدمات، بالإضافة إلى أنهم عرضة للاستغلال وسوء المعاملة، ويحرمون من الحصول على المياه النظيفة والكهرباء والتعلم والرعاية الصحية وغيرها من المرافق الصحية الملائمة، حسب نص البيان.

وأردف البيان: “اعتبارا من 31 مارس الماضي، أنقذ ما مجموعه 4005 مهاجرين ولاجئين، من قبل حرس السواحل الليبي، وإعادتهم إلى مراكز الإيواء في ليبيا، ونوه إلى أنه منذ بداية العام، وصل أكثر من 8600 مهاجر إلى الموانئ الأوروبية عبر منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط، واحد من كل خمسة منهم من الأطفال.

ودعت يونيسيف، السلطات الليبية إلى إطلاق سراح جميع الأطفال وإنهاء احتجاز المهاجرين، كما دعت السلطات الأوروبية في منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط إلى دعم واستقبال المهاجرين واللاجئين القادمين إلى شواطئهم، وتعزيز آليات البحث والإنقاذ.