أفريكا ريبورت: سوريا بوابة للمخدرات والمرتزقة إلى ليبيا

أفريكا ريبورت: سوريا بوابة للمخدرات والمرتزقة إلى ليبيا

أكد موقع أفريكا ريبورت الفرنسي أن هناك زيادة في عدد الرحلات الجوية بين سوريا وليبيا في الأشهر الأخيرة، لنقل المرتزقة السوريين بشكل أساسي، وقال إن ذلك يعتبر دليلا على التوافق بين المصالح الروسية والإماراتية في ليبيا.

وأضاف الموقع المتخصص في الشؤون الأفريقية في تقرير نشره قبل يومين أن خليفة حفتر متورط مع النظام السوري، موضحا أن شركة أجنحة الشام قامت منذ بداية أبريل بما لا يقل عن 9 رحلات ذهابًا وإيابًا بين دمشق وبنغازي، كان آخرها في 19 من الشهر الجاري.

وأشار أفريكا ريبورت إلى أن شركة الطيران الخاصة “أجنحة الشام”، التي تخضع لعقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مملوكة لرجل الأعمال رامي مخلوف ابن عم بشار الأسد، وكان يعمل في قطاعات النفط والبنوك والبناء.

وأكد الموقع الفرنسي أن العلاقات بين دمشق واللاذقية وبنغازي بدأت في عام 2018، حيث تم جلب بعض المرتزقة السوريين للقتال كجزء من قوات حفتر، حيث تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 2000 مرتزق سوري يعلمون معه.

وأضاف “أفريكا ريبورت” نقلا عن خبراء في الشأن الليبي، قوله إن تجنيد هؤلاء المرتزقة تقوده روسيا ويتم تمويله جزئيًا بأموال تدفعها الإمارات العربية المتحدة، الحليف الرئيسي لخليفة حفتر وفق تعبيره.

وقال “أفريكا ريبورت” إن الرحلات الجوية العديدة بين سوريا وبنغازي يمكن أن تعمل أيضًا كشبكة لتهريب المخدرات، مشيرا إلى مصادرة مصر في أبريل 2020 أربعة أطنان من الحشيش في ميناء بورسعيد من سفينة شحن متجهة إلى ليبيا من اللاذقية.