أبو جناح: منع انعقاد الحكومة في بنغازي يمثل فرصة لمن يسعى لانهيار العملية السياسية

أبو جناح: منع انعقاد الحكومة في بنغازي يمثل فرصة لمن يسعى لانهيار العملية السياسية

عبر نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية رمضان أبوجناح، عن قلقه من أن تمثل حادثة منع انعقاد اجتماع حكومة الوحدة الوطنية في بنغازي، فرصة لمن يسعى لانهيار العملية السياسية في ليبيا .

وعبر أبو جناح عن أسفه من سعى أي من الأطراف لاستمرار حالة الانقسام السياسي، وتفكك الدولة وابتزاز مؤسساتها، مضيفا أنه لا مصلحة لأي طرف وطني في دخول ليبيا دوامة الانقسام والعنف .

وتابع أبو جناح: ” موقفنا الداعم للاستقرار يزداد صلابة كلما تعرضت العملية السياسية لمحاولات إفسادها وإيقافها، موقفنا متناغم مع غالبية الشعب الليبي الرافض لاستمرار التعطيل والابتزاز السياسي الذي يعرقل كل محاولات الذهاب إلى التنمية والمصالحة الوطنية واستعادة السيادة الوطنية لبلادنا”.

وأشار أبو جناح، إلى مباشرتهم التواصل مع جميع الأطراف الليبية الفاعلة، من أجل إعادة الأمل بأن تمضي العملية السياسية في ليبيا وفقاً لنص وروح الاتفاق السياسي الليبي الذي رعته الأمم المتحدة، واتفقت الأطراف على تنفيذه واحترام بنوده وعدم عرقلته.

وأردف أبو جناح”نعد أبناء شعبنا أن تمر هذه الظروف العصيبة، وأن تتحقق مطالبه في العيش الكريم، وأن يتوقف استغلال مطالبه من أجل تحقيق مصالح البعض الضيقة”.

وأعلن أبو جناح تمسكه بحق كل الليبيين في معارضة أي سلطة سياسية في البلاد ضمن إطار حرية التعبير، بعيدا عن استخدام العنف والتخريب للتعبير عن المعارضة، وفق قوله.