الوضع الوبائي لم يتحسن.. النجار يكشف للأحرار تطورات كورونا وحملة التلقيح

الوضع الوبائي لم يتحسن.. النجار يكشف للأحرار تطورات كورونا وحملة التلقيح

أفاد المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض بأن الوضع الوبائي في عموم البلاد لا يزال على ما هو عليه فلم تنخفض أعداد الإصابات حتى الآن، مشيرا إلى أن أعداد الوفيات التي يعلن عنها المركز لا تمثل العدد الحقيقي للوفيات بسبب فيروس كورونا وقد تكون الأعداد الحقيقية ضعف الأعداد المعلن عنها بسبب عدم التزام المواطنين بالتبليغ عن كل حالات الوفاة.

وأكد بدر الدين النجار في مقابلة خاصة مع ليبيا الأحرار أن 430 مركزا صحيا تحتاج إلى مجمدات لحفظ اللقاحات، مضيفا إلى أن بعض البلديات وفرت المجمدات بـ”مجهود ذاتي” وأنهم زودوا المراكز التي توفرت فيها المجمدات بلقاح سبوتينك وشرعت 14 مركزا منها في التطعيم بلقاح سبوتينك، فيما بدأت 25 بلدية في حملة التطعيم.

وأوضح النجار أن الحملة الوطنية للتطعيم بدأت في المنطقة الغربية والشرقية والوسطى ووصلت اللقاحات إلى الإمداد الطبي في المنطقة الجنوبية وسيبدأ التوزيع خلال يومين، موضحا أن كل من هم تحت 60 سنة يتلقون لقاح سبوتينك والأكبر من هذا العمر يتلقون لقاح أسترازينكا.

وأوصى مدير مركز مكافحة الأمراض كل من يصله الدور في التطعيم وخاصة إذا كان من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، بضرورة تلقي التطعيم، مؤكدا أن اللقاحات المستخدمة كلها آمنة بنسبة عالية جدا وقد جربت في عديد الدول؛ بحسب بدر الدين النجار.

وفي سياق متصل أوضح منسق حملة التطعيمات بمركز مكافحة الأمراض أحمد القراري لليبيا الأحرار أن 216 مركز تطعيم شرعت في التطعيمة وأن المستهدف من الكوادر الطبية بالتطعيم تتراوح أعدادهم بين 5 إلى 7 آلاف كادر قابلة للزيادة، مطالبا المواطنين بالالتزام بمواعيد التطعيم من أجل الوصول تدريجيا إلى تلقيح 70% من الليبيين لتحقيق المناعة المجتمعية “مناعة القطيع”؛ وفق تعبيره.