الحركة الوطنية للإنقاذ التشادية: جرى تسليح وتدريب المعارضة في ليبيا

الحركة الوطنية للإنقاذ التشادية: جرى تسليح وتدريب المعارضة في ليبيا

قال عضو المكتب السياسي للحركة الوطنية للإنقاذ التشادية “أبو بكر الصديق”، إن المعارضة المسلحة تم دعمها بالسلاح والسيارات والوقود في ليبيا، خلال وجودها هناك لأكثر من أربع سنوات.

وأضاف الصديق في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية، أنه تم استخدامهم كمرتزقة شاركوا في الحرب بليبيا، وأكد أنه رغم العلاقات الطيبة بين تشاد وليبيا، إلا أنه بعد 2011 أصبحت الأراضي الليبية مسرحا لكثير من الفصائل الإجرامية، التي استغلت الوضع من أجل العمل على الاستيلاء على السلطة في تشاد، بعد أن استقر الوضع السياسي الداخلي في ليبيا نسبيا وفق تعبيره.

وأكد الصديق دعم المعارضة بالأسلحة بشكل مباشر أو غير مباشر، من ليبيا، التي أقامت فيها معسكرات في المنطقة الجنوبية، ودعا السلطات الليبية إلى القيام بدور فعال من أجل تقريب وجهات النظر بين المعارضة المسلحة والحكومة التشادية من أجل المصالحة، مؤكدا التزام بلاده بأمن واستقرار ليبيا وتشجيع التفاهم بين الليبيين في ظل حكومة واحدة، إلى حين إجراء الانتخابات.