البنك الدولي: الاقتصاد الليبي يسجل أسوأ أداء في 2020 بسبب حصار الحقول النفطية

البنك الدولي: الاقتصاد الليبي يسجل أسوأ أداء في 2020 بسبب حصار الحقول النفطية

أكد البنك الدولي أن الاقتصاد الليبي سجل في 2020 أسوأ أداء له على الإطلاق، حيث أسفر الحصار الذي فُرض على الموانئ والحقول النفطية في يناير 2020 ودام تسعة أشهر عن انخفاض الناتج النفطي إلى نحو 228 ألف برميل يوميّاً.

وأوضح البنك الدولي في تقرير له أن ذلك يعادل أقل من سدس إنتاج 2019 ويماثل أدنى مستويات الإنتاج بعد 2014، وقال إن تأثير هذا الحصار كان أسرع كثيراً؛ إذْ كانت النتائج مدمرة بالنسبة للاقتصاد الليبي الذي يعاني بشدة من عدم التنوع، حيث يعتمد على النفط والغاز في تحقيق أكثر من 60% من الناتج الاقتصادي الكلي وأكثر من 90% من إيرادات المالية العامة والصادرات السلعية.

وأشار البنك الدولي إلى أن الخسارة في الإيرادات نتيجة الحصار بلغت نحو 11 مليار دولار للعام الحالي وفقاً لمصرف ليبيا المركزي، وبشكل عام بلغ إجمالي إيرادات المالية العامة 23 مليار دينار ليبي في 2020 وفقا لوزارة المالية، أي نحو 40% من إجمالي الإيرادات المحققة في 2019، وقد تسببت هذه المشكلات مقترنة أيضاً بتفشي جائحة كورونا في مزيد من الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية.