إس أو إس ميديتيرانيه: 10 جثث وعشرات المهاجرين المفقودين قبالة سواحل ليبيا

إس أو إس ميديتيرانيه: 10 جثث وعشرات المهاجرين المفقودين قبالة سواحل ليبيا

أكدت منظمة “إس أو إس ميديتيرانيه” أنها رصدت نحو 10 جثث طافية في المياه بجانب زورق مطاطي قبالة السواحل الليبية، كان قد انقلب وعلى متنه 130 مهاجرا.

وقالت المنظمة الإغاثية الأوروبية إنها تلقت، الأربعاء، بلاغا من “آلارم فون” التي تدير “خطا ساخنا” لعمليات الإنقاذ في المتوسط، بشأن مهاجرين يعانون من مصاعب ووجود ثلاثة قوارب في المياه الدولية قبالة ليبيا.

وأوضحت “إس أو إس ميديتيرانيه” أن سفينة الإنقاذ التابعة لها “أوشن فايكينغ” بالإضافة لسفينتي شحن توجهت جميعها إلى المنطقة، وتمكنت إحدى السفن من رصد 3 جثث قبل أن تعثر وكالة “فرونتكس” لمراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي على حطام الزورق المطاطي.

وقالت منسقة البحث والإنقاذ على متن أوشن فايكينغ “لويزا ألبيرا” في بيان لها، إنه “منذ وصولنا إلى مكان الحادث اليوم، لم نعثر على أي ناجين في حين تمكنا من رؤية ما لا يقل عن عشر جثث بالقرب من حطام الزورق”.

وأضافت ألبيرا: “هذا هو الواقع في وسط البحر الأبيض المتوسط: فقد أكثر من 350 شخصًا حياتهم بالفعل في هذا الجزء من البحر هذا العام، ناهيك عن العشرات الذين لقوا حتفهم في حطام السفينة الذي شهدناه اليوم وتتخلى الدول عن مسؤوليتها في تنسيق عمليات البحث والإنقاذ”.