نورلاند: هجوم المتمردين الأخير على إنجامينا يدفع لضرورة حماية الحدود الليبية

نورلاند: هجوم المتمردين الأخير على إنجامينا يدفع لضرورة حماية الحدود الليبية

قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية ريتشارد نورلاند إن هجوم المتمردين الأخير على إنجامينا، يسلط الضوء مرة أخرى على الحاجة الملحة لتوطيد السيادة الليبية عبر انتخابات وطنية، من شأنها تمكين حكومة قوية يمكنها السيطرة على حدود ليبيا وبناء هيكل عسكري موحد.

وجاء على صفحة السفارة الأمريكية بليبيا، أن السفير نورلاند ورئيس مؤتمر التبو عيسى عبد المجيد منصور، ناقشا خلال لقائهما الثلاثاء بتونس، أهمية إجراء الانتخابات كما هو مقرر في ديسمبر المقبل، وضمان تمثيل جميع السكان بشكل عادل في الهياكل السياسية الليبية.

من جهته وصف رئيس مؤتمر التبو عيسى عبد المجيد منصور، جهود بعض العناصر الليبية الداخلية وكذلك القوى الخارجية مثل فاغنر، لدعم العمليات العسكرية ضد تشاد من الأراضي الليبية، وصفها بالمقلقة.