الجيش التشادي يعلن تدميره رتلا لـ”متمردين” قادمين من ليبيا

الجيش التشادي يعلن تدميره رتلا لـ"متمردين" قادمين من ليبيا

أعلن الجيش التشادي, السبت, أنه “دمر” رتلا من “المتمردين” هاجم شمال البلاد في 11 ابريل يوم الانتخابات الرئاسية, كانوا قد قدموا من ليبيا.

وبحسب وكالة فرنس برس, أكدت الناطق باسم هيئة أركان الجيش التشادي أزيم برماندوا أن قوات الدفاع والأمن دمرت بالكامل رتلا من “المتمردين” الذين توغلوا في شمال كانيم. وأضافت أن “عمليات التمشيط مستمرة لاعتقال آخر الهاربين”، موضحة أنه سيتم أعلان الحصيلة في وقت لاحق.

وقبل أسبوع توغل متمردو “جبهة التناوب والتوافق في تشاد”, وهي مجموعة سياسية عسكرية تشادية معظم أعضائها من أفراد قبائل الغوران الاتنية الصحراوية، في شمال البلاد.

وفي سلسلة جبال تيبستي وعلى الحدود مع ليبيا، يخوض المتمردون باستمرار مواجهات مع الجيش التشاد.

وأكد وزير الاتصال التشادي المتحدث باسم الحكومة شريف محمد زين، مساء السبت، أن “مغامرة المرتزقة من ليبيا انتهت كما سبق أن أعلن”.

وصرح زين، لوكالة “فرانس برس”، أن “المعارك تجري على بعد حوالى 50 كيلومتراً من حدود النيجر وحوالي 200 كيلومتر من “ماو” البلدة التي تبعد نحو 300 كيلومتر إلى الشمال من “نجا”.

وكانت السفارة الأمريكية لدى ليبيا قد أكدت في 14 أبريل دخول متمردي “جبهة التناوب والتوافق” إلى تشاد من ليبيا, معتبرة أن ذلك يسلط الضوء على الحاجة الملحة لليبيا موحدة ومستقرة تسيطر على حدوده