واشنطن ترحب بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بليبيا وتشدد على ضرورة خروج المرتزقة

واشنطن ترحب بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بليبيا وتشدد على ضرورة خروج المرتزقة

رحبت الولايات المتحدة بالتزام مجلس الأمن بصياغة قرار وصفته بالقوي لدعم العملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة في ليبيا وتمديد ولاية فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة وتدابير العقوبات المتعلقة بصادرات النفط غير المشروعة.

وقالت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة إن القرارات التي تم تبنيها تؤكد وتعزز التزام واشنطن بمحاسبة أولئك الذين يحاولون عرقلة الجهود التي يبذلها الليبيون للتحضير للانتخابات وإنهاء الصراع وإحلال السلام والأمن في البلاد.

ودعت البعثة الأمريكية حكومة الوحدة الوطنية إلى التركيز على توحيد المؤسسات وتقديم الخدمات الأساسية وإقرار الميزانية الوطنية وتوزيع الموارد بشفافية، والتحضير لانتخابات وطنية حرة ونزيهة وتنظيمها في 24 ديسمبر 2021.

وطالبت البعثة الأمريكية جميع الأطراف الخارجية المشاركة في الصراع الليبي بوقف تدخلها العسكري والانسحاب من ليبيا على الفور، موضحة أنه لا يمكن تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار طالما بقيت القوات الأجنبية والمرتزقة في البلاد.

وشددت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة على ضرورة إنهاء كل الدعم العسكري الخارجي الذي يتعارض مع حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، بما في ذلك تدريب وتمويل المرتزقة والقوات بالوكالة.