الدبيبة يدعو أطراف المؤسسة العسكرية إلى الانضواء تحت مظلة الحكومة

الدبيبة يدعو أطراف المؤسسة العسكرية إلى الانضواء تحت مظلة الحكومة

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، إن نحو 80% من مؤسسات الدولة الليبية تم توحيدها وبقيت المؤسسة العسكرية فقط.

ودعا الدبيبة خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بموسكو جميع أطراف المؤسسة العسكرية إلى الالتقاء تحت مظلة الحكومة، لأن أي دولة لا توجد بها مؤسسة عسكرية موحدة لن تقوم لها قائمة وفق تعبيره.

وطالب الدبيبة جميع الشركات الروسية العاملة في ليبيا وخاصة في مجال الغاز بالعودة، مؤكدا رغبة حكومته في تفعيل وتجديد العقود الموقعة مع روسيا قبل 2011، ودعا إلى عودة السفير الروسي وإعادة فتح السفارة في العاصمة طرابلس.

من جهته، قال لافروف إن روسيا مهتمة بالمشاركة في وضع الحلول لكافة المشاكل والقضايا العالقة في ليبيا، وشدد على ضرورة أن يتبنى الليبيون خيارا لصالح المصالحة الوطنية الشاملة بدعم من المجتمع الدولي بعد الحرب المدمرة التي طالت لسنوات.

وأعرب لافروف عن أمله في أن يفضي الاجتماع مع وفد حكومة الوحدة الوطنية إلى التعرف على تقييماتها للوضع الراهن، حتى تقدم موسكو في المقابل تقييماتها فيما يخص تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة وقرارات مجلس الأمن الدولي.