اليونان تعلن استئناف محادثات ترسيم الحدود مع ليبيا والمنفي ينفي إمكانية عقد اتفاقيات حاليا

اليونان تعلن استئناف محادثات ترسيم الحدود مع ليبيا والمنفي ينفي إمكانية عقد اتفاقيات حاليا

وصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، الثلاثاء، إلى العاصمة اليونانية أثينا في زيارة رسمية تلبية لدعوة رسمية من دولة اليونان.

والتقى المنفي مع كل من رئيس الجمهورية “إيكاتيريني ساكيلاروبولو” ورئيس الوزراء “كيرياكوس ميتسوتاكيس”، حيث تم بحث جميع القضايا العالقة والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها, كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

محادثات وتأكيد التعاون
وقالت رئاسة الوزراء اليونانية إن رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس اتفق مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي على استئناف محادثات ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، خلال لقائهما اليوم، الأربعاء، بقصر مكسيموس في العاصمة اليونانية أثينا.

من جهته أوضح المكتب الإعلامي للرئاسي أن المنفي أكد أن المجلس الرئاسي لا يمكنه حاليا عقد أي اتفاقيات وفقا لاتفاق جنيف، مشيرا إلى أهمية تفعيل عمل اللجان المشتركة تمهيدا لأي اتفاقيات مستقبلية قد تبرمها السلطة القادمة، بما في ذلك قضية ترسيم الحدود البحرية.

وأضاف المكتب الإعلامي للرئاسي أن الطرفين اتفقا على توسيع العلاقات الاقتصادية، والتعاون في المجال الثقافي والأمني.

ونقلت رئاسة الوزراء اليونانية عن المنفي قوله إن زيارته إلى اليونان تعتبر دعوة للشركات اليونانية إلى العودة للعمل في ليبيا مع عودة الاستقرار في البلاد، وتعكس الرغبة في التعاون في جميع المجالات.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني أن أثينا تقف إلى جانب الشعب الليبي في مهمته التي وصفها بالصعبة لإعادة بناء الوطن، والوصول إلى الانتخابات نهاية العام، مستدركا أن الشرط الأساسي لذلك هو خروج المرتزقة، بحسب تعبيره.

نشاط دبلوماسي يوناني
وكان رئيس الوزراء اليوناني قد قام بزيارة سابقة إلى العاصمة طرابلس في السادس من هذا الشهر، بحث فيها مع المنفي التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات، كما تطرق اللقاء لتشكيل لجان مشتركة.

وعقب زيارة طرابلس بأيام، توجه وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس إلى مدينة بنغازي، الإثنين الماضي، على رأس وفد دبلوماسي، يضم سفير دولة اليونان في ليبيا والقنصل اليوناني.

وافتتح وزير الخارجية القنصلية اليونانية بالمدينة، ودعا خلال زيارته القوات الأجنبية الى مغادرة الأراضي الليبية في أقرب وقت، وشدد على ضرورة منح الشعب الليبي الفرصة لتقرير مصيره بنفسه.